الجمعة. أبريل 23rd, 2021

حذر أطباء أخصائيين في علاج أمراض المعدة والقولون، فئة المستهلكين للمواد الغذائية بأنواعها، و التي تروج في الآونة الأخيرة بالأسواق مقابل أسعار مغرية جدا  نتيجة مقربة انتهاء صلاحيتها، الأمر الذي جعل الزبائن و المستهلكين يتهافتون على شرائها دون التأكد من تواريخ الأنتاج ومصادرها، ويرجع بعض المستهلكين المقاطعين لهذه الظاهرة الشرائية، أن غياب الرقابة الشبه التام هو الذي جعل من هذه الظاهرة تتفاقم وتنتشر بين الناس.

وفي هذا الإطار تمكنت مصالح الشرطة بأمن ولاية تبسة من حجز كميات من الحليب المجهول المصدر، ولحوم حمراء وبيضاء منتهية الصلاحية وغير صالحة للإستهلاك البشري، وكذا عجائن منعدمة الوسم.

وتأتي حيثيات هذه العملية الميدانية في في إطار الإجراءات الاستثنائية الخاصة بتفشي فيروس كورونا والنتائج المترتبة عنه،حيث قامت المصلحة الولائية للشرطة العامة بأمن ولاية تبسة خلال الأسبوع الماضي و بالتنسيق مع عناصر تابعة لمديرية التجارة والطبيب البيطري التابع للمصالح الفلاحية بولاية تبسة، خرجات ميدانية تفقدية لمحلات بيع المواد الغذائية والمواد الاستهلاكية والمستودعات التابعة لها بقطاع الاختصاص، وهذا من أجل مراقبة جودة مختلف المنتجات المعروضة في المحلات التجارية من جهة و محاربة أي شكل من أشكال احتكار السلع الاستهلاكية من جهة أخرى بالإضافة الى الوقوف على مدى تطبيق مختلف الإجراءات الوقائية داخل المحلات التجارية، حيث تمكنت ذات المصالح من حجزكميات  معتبرة من المواد الغذائية منها المجهولة وغير معروفة المصدر ومنها غير الصالحة للاستهلاك البشري مع تسجيل العديد من المخالفات المتعلقة بعدم احترام مختلف التدابير الوقائية داخل المحلات التجارية، حيث في هذا الإطار  حجز  500 لتر من حليب مجهول المصدر منعدم للشهادة الطبية بالإضافة الى 49 كلغ من لحوم حمراء وبيضاء منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك البشري مع 14 كلغ من العجائن منعدم الوسم ، ليتم بناء على ذلك اتخاذ جميع الإجراءات المتعلقة بالإتلاف والمتابعات الجزائية ضد المخالفين بالتنسيق مع المصالح المختصة.

منى بوعكاز

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *