الأثنين. مارس 1st, 2021

قال وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم اليوم أن ما تم الترويج له حول مشاركة الجيش الوطني الشعبي في عمليات عسكرية خارج الحدود بالغير الصحيح. حسب ما نقله مصدر اعلامي مؤكد.
وأوضح بوقادوم أن الدستور الجديد يقدر بان مشاركة الجيش لا تتم الا في إطار عمليات حفظ السلام والهيئات الدولية بعد موافقة البرلمان.
واعتبر الإشاعات أنها  تروج وتحدق وتقول ما تشاء ولكن الدستور واضح. منوها أن خروج الجيش الوطني الشعبي والقوات الجزائرية يكون في إطار مقنن ومدستر وهو في إطار عملية حفظ السلام تحت اشراف الأمم المتحدة او الإتحاد الافريفي او الجامعة العربية بعد موافقة البرلمان.

منال. شايطة. 

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *