الأثنين. مارس 1st, 2021

في خطوة جديدة مبشرة لقطاع الفلاحة بولاية الوادي قام مهندسون وفلاحون بزراعة قصب السكر والشمندر السكري, مهمة تكللت بالنجاح واستبشرت بتحقيق منتوجات قد تصل إلى تحقيق إكتفاء ذاتي في صناعة السكر متحدين بذلك كلام ربراب الذي صرح بأنه مشروع فاشل ومستحيل محليا, الفلاحون حققوا إنتاج 90 طنا من الشمندر في الهكتار الواحد, كإحصاء للمردود فإن الطن الواحد ينتج 1600 كغ من السكر , 8950 من غاز ايثانول و كذا 500 كغ أعلاف الماشية, يجدر الذكر أن استيراد السكر كلف الخزينة العمومية 726 مليون دولار في 2019, وما يثير الإستغراب أن أسعار هذه المادة الغذائية تهاوت في الأسواق الدولية لكن لا تزال في الإرتفاع المتزايد في الجزائر

إيمان بوزار

By Sirma

One thought on “الوادي تتحدى ربراب في قطاع الفلاحة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *