الأثنين. مارس 1st, 2021

كذبت السلطنة خايا الناشطة الحقوقية الصحراوية ما ورد في بيان المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب والذي تحدث عن زيارتها في منزلها. وأضافت ذات المتحدثة أن ما جاء في البيان يخلو من المصداقية و هذا المجلس المذكور ما هو إلا جزء من المنظومة الأمنية تابعة للاحتلال المغربي و لاتخدم حقوق الإنسان. مؤكدة في سياق كلامها أنها تحت الرقابة الجبرية مع افراد عائلتها من طرف الإحتلال المغربي كما أنها تعرضت لشتى أنواع التعذيب (النفسي و الجسدي).

التحرير

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *