الأثنين. مارس 1st, 2021

تحيي الأسرة الإعلامية، غدا، باليوم الوطني للصحافة الذي يصادف 22 أكتوبر من كل سنة، بعدما تم إقراره في 2013، في رمزية لتعزيز حرية التعبير وتخليدا لتاريخ صدور أول عدد من جريدة «المقاومة الجزائرية» سنة 1955، الناطقة باسم جبهة وجيش التحرير الوطني

اليوم الوطني للصحافة جاء كاعتراف بتضحيات أجيال من الصحفيين الجزائريين منذ الثورة إلى مرحلة ما بعد الاستقلال والبناء والتشييد مرورا بالعشرية السوداء فالتعددية كلها مراحل عكست تضحيات الأسرة الإعلامية كل عبر منبره.
لتتوالى بعدها المكاسب التي جاءت لتثمن أكثر دور الأسرة الإعلامية  من خلال فتح الحرية الإعلامية خلال سنوات التسعينيات من القرن الماضي بإنشاء جرائد حرة مستقلة  الى غاية  الإعلان عن جائزة رئيس الجمهورية يوم 3 ماي 2015 بمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير، تكريسا للمهنية والاحترافية في الأداء الصحفي و تثمينا لعمل الصحفيين ودفاعا عن المكاسب الإعلامية وما قدمته في سبيل الوطن والمهنة وازدهار المجتمع الجزائري .

اخترنا تاريخ 22 أكتوبر 2020  ، لإطلاق جريدتنا الالكترونية  “سيرما نيوز” ، و التي اخترنا لها  شعار “حيث الجرأة  عنواننا “و هذا  تزامنا و احتفالنا باليوم الوطني للصحافة ، تاريخ يحمل معاني  و دلا لات عديدة .

سيرما نيوز   هي عنوان لصحيفة رقمية  أخرى تضاف للعديد من المواقع الجزائرية الموجودة حاليا ، و التي تساهم  بمختلف أنواعها في  تطوير و ترقية أداء الإعلام الكتروني وتسويق صورة حقيقية عن الجزائر الجديدة  التي بأملها و يصبو إليها الجميع   .

وما تزال المهنية والاحترافية أكبر تحدياتنا بالنظر لنوعية الأعمال الصحفية المطروحة في ظل انتشار المعلومة المغلوطة سواء في الورقي أو السمعي والبصري وحتى الإلكتروني.

مقراني محمد الصادق

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *