الأربعاء. مارس 3rd, 2021

دولي


إنتخاب الدبلوماسي الجزائري نبيل قلقول عضوا في اللجنة الإستشارية لشؤون الإدارة والميزانية لهيئة الأمم المتحدة

تم إنتخاب الدبلوماسي الجزائري نبيل قلقول عضوا في اللجنة الإستشارية لشؤون الإدارة والميزانية لهيئة الأمم المتحدة لعهدة تدوم 3سنوات .

وجاء إنتخاب الدبلوماسي الجزائري الذي حظي بالإجماع بعد مصادقة ترشحه بقرار قمة الإتحاد الإفريقي شهر فيفري 2020 وقبلها خلال مجلس وزراء العرب في سبتمبر2019.

كما يعتبر هذا الإنتخاب تتويجا لمساعي الجزائر الرامية إلى ضمان تمثيلية عادلة لرعاياها في المنظمات الإقليمية والدولية.

قزوز . حياة

القنصلية الفرنسية تفرض على الجزائريين فحص PCR بداية من 11 نوفمبر الجاري

  فرضت القنصلية الفرنسية في الجزائر، على المسافرين القادمين من الجزائر والمتوجهين إلى فرنسا، الخضوع إلى فحص فيروس كورونا المستجد  موضحة، أنه اعتبارًا من 11 نوفمبر، يجب على المسافرين بغض النظر عن جنسيتهم أو وضعهم، إحضار فحص سلبي للفيروس  وأضافت القنصلية في ذات السياق ، أن العملية تتم قبل صعود الطائرة، على أن يكون إجراء الفحص قبل أقل من 72 ساعة من المغادرة .

ايمان حمودة
                                       

 “معسكر الموت”…….الوجه الآخر للصين

الصين أكبر قوة اقتصادية في العالم، أكبر جيش في العالم، المنافس الأول للولايات المتحدة الامريكية، ثاني أكبر ميزانية دفاع في العالم، لكن لا دخان بلا نار. ماذا يوجد وراء تلك القوة العظمى يا ترى؟

حسب وثائق حكومية صينية مسربة نشرتها “بي بي سي” فإن الصين تمارس أبشع أنواع الاضطهاد و التعذيب ضد أقلية مسلمة ” شعب الإيغور”، وهم جماعة أثنية من المسلمين تعيش في منطقة شينجيانغ شمال غربي الصين، ويقدر أعدادهم ب11 مليون نسمة. ويقيم المسلمون الإيغور في هذه المنطقة قبل آلاف السنين.

 وبعد غزو الصين للمنطقة سنة 1950 وهم يعيشون في كابوس حقيقي. حيث انتهجت الصين سياسة قمعية صارمة ضد مسلمي الإيغور، للقضاء على هويتهم وتغيير التركيبة الديموغرافية للمنطقة، وتجبرهم على التخلي عن ديانتهم والقسم بالولاء للحزب الشيوعي الصيني.

 وهناك أدلة تشير إلى احتجاز مليون شخص من الإيغور في معسكرات تحمل إسم “مراكز إعادة التأهيل”. لكن الحكومة الصينية أدعت أنها مراكز لمحاربة التطرف الإسلامي.

معاناة يومية فظيعة لا مثيل لها لمسلمي الإيغور داخل هذه المعسكرات وخارجها، عمليات إعدام جماعية، مصاحف تحرق، مساجد تهدم، علماء دين يقتلون؛ أعمال عنف دامية قتل فيها المئات من الناس الأبرياء بسبب عقيدتهم الدينية، والعالم في صمت يشاهد هذا الهولوكوست. هل نرى ملامح هتلر في الصين؟

فريدة حدو